^((ثـانـويـة داعـــل الـثانـيـة))^


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم,
أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد!
يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة معنا



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 وراء كل رجل عظيم امراة ......

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسام الجاموس
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 659
العمر : 24
نقاط : 1124
تاريخ التسجيل : 15/03/2009

مُساهمةموضوع: وراء كل رجل عظيم امراة ......   الأربعاء سبتمبر 30, 2009 6:06 pm








google_protectAndRun("ads_core.google_render_ad", google_handleError, google_render_ad);


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][/url]بسم الله الرحمن الرحيم[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][/url]






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][/url] و الصلاة و السلام علي سيدنا محمد صلي الله عليه و سلم
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][/url]




وراء كل رجل عظيم امرأة .. فمن هذه المرأة ؟


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


وراء كل رجل عظيم إمرأة


عبارة سمعناها كثيرا ولازلنا نسمعها دائما وهي تشير إلى الدور الخفي الذي تلعبه المرأة في نجاح أي رجل في حياته العلمية أو العملية أو في أي مجال آخر..
لكن هل تسائلنا يوما من هي هذه المرأة الواقفة خلف كل رجل ناجح وعظيم ؟ هل هي أمه أم زوجته أم أخته وخالته وعمته وجدته أم هي عشيقته ؟

من خلال تحليل سريع للواقع نجد أن دور الأخت والجدة والخالة والعمة في نجاح الرجل هو دور ضئيل جدا جدا بل باستثناء دور الأخت الذي يكون محسوسا في كثير من الأحيان فإن دور كل من الخالة والعمة والجدة فهو معدوم أو يكاد إلا في حالات نادرة جدا.

أما دور العشيقة فلا يمكن أن يكون إلا دورا هداما ومحطما لكل إرادة وعزيمة، فالعشق يقتل الطموح ويجعل صاحبه عبدا ذليلا لا هم و لا هدف له في الحياة إلا وصال معشوقته والقرب منها، ويجعله أبعد الناس عن طلب الفضائل والمراتب العالية في الدنيا والآخرة.
دعي جميل بثينة ( شاعر الغزل المشهور ) للجهاد في سبيل الله ليكون كفارة له علّ الله أن يرزقه شهادة ينال بها رضوان الله، فاعتذر وهو يقول:

يقولون جاهد يا جميل بغزوة ... وأي جهاد غيرهن أريد!

فهذا الشاعر لا يرى لنفسه غاية إلا العشق والغزل وهو عنده أعظم من الجهاد في سبيل الله.

أما الأم فهي حقا التي تقف وقفة عظيمة لا يمكن على الإطلاق تقدير قيمتها بثمن وراء نجاح ابنها وشق طريقه نحو العظمة ومراتب العلى سواء في الدنيا أو ألآخرة، دور الأم لو قدر بثمن لكان نجاح الإبن لا يساوي شيئا أمام تضحياتها ولو قورنت تضحياتها بنجاح ابنها لكانت تضحياتها أعظم بكثير من نحاح الإبن في حد ذاته.
فالأم هي التي تتعب ليرتاح أبناؤها وهي التي تشقى ليسعدوا وهي التي تجوع ليشبعوا وهي التي تبرد ليدفئوا وهي التي تحزن ليسعدوا وهي التي تسهر ليناموا وهي .... وهي التي لن نستطيع أن نعد فضائلها مهما تكلمنا فهي باختصار التي تجعل من نفسها وحياتها مطية لأبنائها ليشقوا عليها سبل النجاح والفلاح وليعبروا عليها إلى مراتب العلى والعظمة. ولهذا نجد أن الإسلام قد منح الأم مكانة عالية جدا جدا لن تجدها في أي شريعة بشرية أو قانون وضعي صنعه البشر.

دور الزوجة في نجاح زوجها لا يمكن جحده أو إنكاره لكنه في الغالب هو دور تكميلي لما قامت به الأم فالرجل حين يتزوج يكون في العادة قد رسم طريقه وشق سبيله وبدأ فعلا في طرق أبواب النجاح لذلك فإن دور الزوجة يكون هو المحافظة على هذا النجاح ودفع زوجها نحو الأفضل، وأروع قصة عرفها التاريخ لمساندة المرأة لزوجها ووقوفها إلى جانبه هي قصة أمنا خديجة رضي الله عنها وأرضاها مع حبيبنا صلى الله عليه وسلم فمواقفها في تأييد الرسول صلى الله عليه وسلم يعجز اللسان عن ذكرها ووصفها، لذلك كان عليه الصلاة والسلام وفيا لها حتى بعد موتها فقد كان يذكرها كثيرا حتى غارت عائشة رضي الله عنها منها فقد قالت : [ فذكرها ذات يوم فحملتني الغيرة، فقلت: عجوز من عجائز قريش، حمراء الشدقين، لقد عوضك الله من كبيرة السن، فرأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم غضب غضباً شديداً، وسقطت في جلدي أو في خلدي -أي: ندمت- وقلت: اللهم إن أذهبت غيظ رسولك لم أعد أذكرها بسوء ما بقيت ] وفي رواية، قالت عائشة : {فقلت كأن لم يكن في الدنيا امرأة إلا خديجة ، قد أبدلك الله خيراً منها، فقال: والله ما أبدلني خيراً منها، آمنت بي حين كفر الناس، وصدقتني إذ كذبني الناس، وواستني بمالها إذ حرمني الناس، ورزقني منها الولد دون غيرها من النساء }.
لكن في السنوات الأخيرة تضاءل كثيرا دور الزوجة في نجاح زوجها بل لعلها أصبحت في كثير من الأحيان عقبة في طريقه بسبب نظرتها المادية للحياة حيث أنها لا تكف عن تحميله ما لا يطيقه من الطلبات والرغبات التي تثقل كاهله وتؤثر على استقراره النفسي وعلى قدراته العقليه والفكرية فيفقد كثيرا من نشاطه وحيويته السابقة، أما الزوجة العاملة فهي على الأرجح تفكر في نجاحها هي بالدرجة الأولى وهي أصبحت ترى نفسها ندا للرجل وليست مكملا له لذلك فلا يهمها نجاح زوجها كثيرا ولو تعارضت مصلحتها مع مصلحته لقدمت مصلحتها على مصلحته، بل هناك من الزوجات من تتعالى على زوجها إذا كانت أعلى مستوى منه في الدراسة أو العمل. لهذا أعتقد أن أي نجاح يصل إليه الرجل فإن الفضل في ذلك بعد الله تعالى هو للأم وبدرجة أقل للزوجة. والصحيح أن يقال :

وراء كل رجل عظيم أم

وليس وراء كل رجل عظيم امرأة.

_________________
تموتُ اسدُ في الغابات جوعاً
ولحم الضأن يرمى للكلابٍ

فذو جهلٌ ينام على حريرٌ
وذو علمٌ ينامٌ على ترابٍ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الأمور
حصل على وسام الإبداع
حصل على وسام الإبداع


ذكر
عدد الرسائل : 973
العمر : 25
نقاط : 1047
تاريخ التسجيل : 26/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: وراء كل رجل عظيم امراة ......   الخميس أكتوبر 08, 2009 11:52 am

شكرا لك علىالمجهود الرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
طالب عاشر اولى
حصل على وسام العضوية الذهبية
حصل على وسام العضوية الذهبية
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1104
العمر : 24
نقاط : 1286
تاريخ التسجيل : 14/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: وراء كل رجل عظيم امراة ......   الخميس أكتوبر 29, 2009 12:40 pm

مشكوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووور



سلمت يداك


ونطمح بالمزيـــــــد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
وراء كل رجل عظيم امراة ......
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
^((ثـانـويـة داعـــل الـثانـيـة))^ :: °ˆ~*¤®§(* المنتديات العامة *)§®¤*~ˆ° :: المواضيع العامة-
انتقل الى: